التسامح في الإسلام
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة


أسس التسامح في الإسلام1-لقد رسَّخ الإسلام تحت عنوان التسامح أشياءَ كثيرة، فلقد رسَّخ في قلوب المسلمين أنَّ الديانات السماوية تستقي من مَعينٍ واحد، من أجل التسامح، فقال القرآن الكريم : ( شرع لكم منَ الدِّين ما وصَّى به نوحا ًوالذي أوحينا إليك وما وصَّي
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 إن مشقة الطاعة تذهب و يبقى ثوابها،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورالايمان
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 111
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 21/03/2013

مُساهمةموضوع: إن مشقة الطاعة تذهب و يبقى ثوابها،   الجمعة فبراير 20, 2015 2:52 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


يقول أحدهم
ليس عارا على الإنسان أن يسقط أمام الألم،
و لكن العار أن ينهار أماما اللّذة!!..

يروى عن علي رضى الله عنه أنه قال

(إذا تلذذت في الإثم ، فإن اللذة تزول، و الإثم يبقى..
وإذا تعبت في البر، فإن التعب يزول ، و البر يبقى)!..

و لقد سئل الشيخ علي الطنطاوي (رحمه الله) عن أجمل حكمة قرأها في حياته، فقال: لقد قرأت لأكثر من سبعين عاما، فما وجدت حكمة أجمل من تلك التي رواها ابن الجوزي في كتابه" صيد الخاطر" حيث يقول
(( إن مشقة الطاعة تذهب و يبقى ثوابها، و إن لذة المعاصي تذهب و يبقى عقابها)).

و في هذا المعنى يقول كثيّر عزة
تفنى اللذاذة ممن نال صفوتهـا..من الحرام و يبقى الإثم و العـار

و تذكر دوما أن ليس هناك لذة تعدل لذة الإنتصار على الذات أمام مغريات الحياة!..
و لكل امرئ لذته:
فلذّة العابدين ............في المناجاة
و لذة العلماء .............في التفكر
و لذة الأسخياء....... في الإحسان
و لذة المصلحين...........في الهداية
و لذة الأشقياء ........في المشاكسة
و لذة اللئام.............. في الأذى
و لذة الضالين ...في الإغواء و الإفساد

فهلا توقفت لحظة تسأل نفسك
أين أجد لذّاتي؟
فاللذة التي تجعل للحياة قيمة ليست حيازة الذهب، و لا شرف النسب، و لا علو المناصب.و إنما
هي البصمة الخيّرة التي تتركها أثرا خالدا من بعدك..
هي العمل الطيب الذي تعمله دون رياء، فيترك عند الناس الذكر الحسن..
هي علم ينتفع به، أو قرآن علمته أولادك فراحوا يرتلونه و يرسلون إليك بالثواب تنتفع به في حياتك و بعد مماتك..
هي سنة حسنة في فعل الخيرات سلكها من بعدك أناس آخرون..
هي إضافة ترضي الله في أي مجال من مجالات الحياة.

نفعنا الله و إياكم..


اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا فإن لم تغفرلي وترحمني لأكونن من الخاسرين
اللهم إني أسألك الثبات على الأمر والعزيمة على الرُّشْد
وأسألك شُكر نعمتك وأسألك حُسْن عبادتك وأسألك قلباً سليماً وأسألك لِساناً صادقاً
وأسألك من خير ما تَعْلَم وأعوذ بك من شر ما تَعْلَم وأستغفرك لِما تَعْلَم إنك أنت علام الغيوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.way2jana.com/s/index.php
 
إن مشقة الطاعة تذهب و يبقى ثوابها،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التسامح في الإسلام :: منتدىالاسلامى-
انتقل الى: