التسامح في الإسلام
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة


أسس التسامح في الإسلام1-لقد رسَّخ الإسلام تحت عنوان التسامح أشياءَ كثيرة، فلقد رسَّخ في قلوب المسلمين أنَّ الديانات السماوية تستقي من مَعينٍ واحد، من أجل التسامح، فقال القرآن الكريم : ( شرع لكم منَ الدِّين ما وصَّى به نوحا ًوالذي أوحينا إليك وما وصَّي
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الظن مرض خطير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نورالايمان
Admin
Admin


عدد المساهمات : 111
السٌّمعَة : -1
تاريخ التسجيل : 21/03/2013

مُساهمةموضوع: الظن مرض خطير    السبت أكتوبر 17, 2015 2:31 am


الظن مرض خطير من الأمراض المنتشرة في عصرنا الحالي... ونتائجه خطيرة... ومفاسده عظيمة، وهو دليل سوء طوية صاحبة.
توجد في حياة الإنسان أمور كثيرة تُثير سوء الظن أكثر من حسن الظن. وقد حض الإسلام على تفادي هذا المرض الشائع عند الكثير من الناس. في حين دعانا الإسلام إلى حسن الظن المؤدي إلى سلامة الصدور وتدعيم روابط الألفة والمحبة بين أبناء المجتمع لما فيه من ارتياح الناس لبعضهم... فلا تحمل الصدور غلاً ولا حقداً.
ومن هذا المنطلق ينبغي على المرء أن يبتعد عما يفعله الناس وما يقولون...... أو نتفقد تصرفاتهم وملاحقة أفراحهم وأحزانهم...
يقول عمر رضي الله عنه: «لا تظن بكلمة خرجت من أخيك المؤمن شراً، وأنت تجد لها الخير محملا ».
فما هو الظن؟
وما هي أنواعه؟
الظن يستعمل في معنى الشك.
وهو التردد بين النقيضين بلا ترجيح لأحدهما على الآخر عند الشاك.
ذكر ابن الجوزي رحمة الله في كتابة (نزهة الأعين والنواظر في علم الوجوه والنضائر) أنها وردت في القرآن الكريم على خمسة أوجه:
1. الشك.
2. اليقين.
3. التهمة.
4. الحسبان.
5. الكذب.
الشك ومنه قوله تعالى في سورة البقرة "إن هم إلا يظنون"
وفي الجاثية "إن نظن إلا ظنا".
الثاني اليقين ومنه قوله تعالى في سورة البقرة: "الذين يظنون أنهم ملاقو ربهم" وفيها "قال الذين يظنون أنهم ملاقو الله" وفيها "إنْ ظنَّا ألا يقيما حدود الله" وفي سورة ص "وظن داود أنما فتناه" وفي سورة الحاقة "إني ظننت أني ملاق حسابيه".
والثالث التهمة ومنه قوله تعالى في سورة التكوير "وما هو على الغيب بضنين" أي بمتهم.
والرابع الحسبان ومنه قوله تعالى في سورة فصلت "ولكن ظننتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون"وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم أرداكم" وفي الانشقاق "إنه ظن أن لن يحور" أي حسب.
والخامس الكذب ومنه قوله تعالى في النجم "إن يتبعون إلا الظنّ وإنّ الظن لا يغني من الحق شيئا".
أنواع الظن أربعة:
}الظنّ المحرم:
وهو أن يسيء المرء الظن برب العالمين..
فعلى سبيل المثال: يقوم بعمل وهو يقول أظن أن الله لن يوفقني
أو يبدأ بتجارة ويقول: إن الله سيصيبني بخسارة....
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بربه»، فلا يجوز أن يسيء المرء الظن بالله تعالى.. بل يحسن الظن.
} وكذلك من الظن الحرام:
أن يظن السوء بالآخرين، وأن يظن السوء بالناس وأن يحمل فعلهم محمل السيئ.
} الظن الجائز:
وهو أن يقول الإنسان أظن أن فلانا وصل من السفر.
أو..... أظن أن فلانا سوف ينجح
أو...... أظن أن فلانا سيوظف.
} الظن الواجب:
وهو أن يظن الإنسان الخير بنفسه، فيقدم على الخير.... أن يظن الخير بأهله، أن يظن الخير بالمسلمين.
أن يحمل محاملهم دائماً، أفعالهم على الخير...
وخلاصة القول........ إن معظم مشاكلنا ناتجة عن سوء الظن.. وتنحصر بين مفهومين..
•مقصود لم يفهم.....
•أو مفهوم لم يفهم...
وكذلك الحل في خطوتين...
•أستفسر منه عن قصده....
•أحسن الظن به..........
وأخيراً..... إذا خانني التعبير.... فلا يخونك التفسير.....
يقول الإمام الشافعي رحمه الله:
لا يكـن ظـنـك إلا سيـئـاً ... إن الظن مـن أقـوى الفطـن ما رمى الإنسان في مخمصةٍ ...غير حسن الظن والقول الحسن.


اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا فإن لم تغفرلي وترحمني لأكونن من الخاسرين
اللهم إني أسألك الثبات على الأمر والعزيمة على الرُّشْد
وأسألك شُكر نعمتك وأسألك حُسْن عبادتك وأسألك قلباً سليماً وأسألك لِساناً صادقاً
وأسألك من خير ما تَعْلَم وأعوذ بك من شر ما تَعْلَم وأستغفرك لِما تَعْلَم إنك أنت علام الغيوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.way2jana.com/s/index.php
 
الظن مرض خطير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التسامح في الإسلام :: منتدى العام-
انتقل الى: