التسامح في الإسلام
عزيزي الزائر يسعدنا ويشرفنا انضمامك معانا ونتمني توصلك الدائم
ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة


أسس التسامح في الإسلام1-لقد رسَّخ الإسلام تحت عنوان التسامح أشياءَ كثيرة، فلقد رسَّخ في قلوب المسلمين أنَّ الديانات السماوية تستقي من مَعينٍ واحد، من أجل التسامح، فقال القرآن الكريم : ( شرع لكم منَ الدِّين ما وصَّى به نوحا ًوالذي أوحينا إليك وما وصَّي
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الحياة وتعايشها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوراسلام
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 129
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/03/2013
العمر : 28
الموقع : لطريق الى الله

مُساهمةموضوع: الحياة وتعايشها    السبت أبريل 06, 2013 2:46 am

الحياة وتعايشها



فلا تكن منفرد مع نفسك بل املأ الدنيا من حولك حب وصداقة ولاتكن منفرد
لقد خلق الله الانسان ولم يتركة منفرد بل جعل عمارة الارض من مهامة منذ خلق الله ادم


ما الفرق بين العيش والتعايش ؟

التعايش اي تتأقلم مع الحياه


عيش وتعايش معا الحياه ؟

- تظن العاهات تمنعك من بلوغ الغايات .. فكم من فاضل حاز المجد وهو أعمى ..!!
- كن كحامل المسك عطرك يبقى أينما ذهبت..علمتني التجربة أن أسامح بعد العتاب..!
- إذا أسديت جميلا إلى إنسان فحذار أن تذكره.. وان أسدى إنسان إليك جميلا فحذار أن تنساه !!
-عندما يطل علينا ظلام اليأس وتمتلئ أنفسنا تعاسة.. نبدده بابتسامه لنبدأ الحياة بإشراقه سأبتسم .. لأن الحياة قصيرة فلن أضيعها بالحزن
- يوم جديد.. يعني بداية حياة جديدة / ترحب الدنيا .. حين يشع نور الإيمان حولي.. فأسكبه بـ قلبي / نحن على الأرض نبني لأرواحنا في السماء / داو قلبك .. فإن حاجة الله إلى عباده صلاح قلوبهم وأعمالهم / من أشرق قلبه بنور الطاعة.. لم يعد فيه متسع لظلام المعصية
- من صدق مع الله في جميع أموره .. صنع الله له فوق الأرض مالا يصنع لغيره
مفهوم التعايش:

التعايش في اللغة مشتق من العيش، والعيش الحياة

والتعايش في الاصطلاح يقصد به العيش المتبادل مع الآخرين القائم على المسالمة والمهادنة




قد يعبر عن التعايش بعبارات: التسامح، التقارب، التساكن، التكامل، التلاقي، التجانس.






التعايش في ضوء القرآن الكريم


التعايش بين المسلمين وغير المسلمين المسالمين مشروع، والنصوص التي تدل على مشروعيته كثيرة، ومن أبرز نصوص القرآن الكريم الدالة على التعايش ما يأتي:-


قال الله تعالى }لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ * إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ}.



ثمرات التعايش:


للتعايش بين أفراد المجتمع فوائد عديدة ـ سياسية، واجتماعية، واقتصادية، وثقافية ـ ومن أبرز فوائده ما يأتي:
1


.أنه سبب لتحقيق المصالح المشتركة لجميع أفراد المجتمع، على اختلاف أديانهم وأعراقهم.
2


. أنه سبب لتحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع.
3


. أنه سبب لتنمية المجتمعات وتطويرها سياسيا واجتماعيا واقتصاديا.

أنه سبب لنشر الدعوة بين أفراد المجتمع، بسبب اختلاط غير المسلمين بالمسلمين، وتفهمهم لطبيعة الإسلام السمحة






فهيا نعيش الحياة ونتعايشها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://altsameh.riadah.org
 
الحياة وتعايشها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التسامح في الإسلام :: منتدى العام-
انتقل الى: